شركة الإبداع الأسرية

وشارك في التنظيم

المؤتمر اليوم

د.عمرو شريف (ميزان العلم واحسان الايمان)

    -ما ان خرج العلم حتى اختلت كافة الميزان وتقدمت كافة الإلحاد والفساد.
-جسم الانسان أصبح يفسر تفسيرا أليا.
-أن الإلحاد في ظل العولمة والعصر الحديث يقف وراءه أسباب نفسية وليست عقلية.
-الفكر الإلحادي يؤمن بأن الكون نشأ تلقائيا وأنه لا وجود للروح ولا حياة بعد الموت .
-هناك فرق بين النظرية العلمية والتأويل.
-لا ينبغي أن نسفه النظريات العلمية عندما نناقش أحد.
-لا ينبغي أن نقف على أن الانفجار الأعظم هو سبب وجود الكون وهذه هي نظرة العلم في القرن العشرين.
-من يفهم الطبيعه يعرف الاله (مقولة لانشتاين)
-ثبت أن للصدفة قانون حيث أن الشيء إذا تجاوز قدرة معينة لا يمكن أن يكون صدفة.

1. بيان وتحديد موازين الشرع والحياة.
2. تأكيد أهمية الإحسان كمبدأ أساسي في الدين.
3. بيان كيفية تحقيق العدالة مع النفس...التفاصيل

البريد الإلكتروني
  جميع الحقوق محفوظة لشركة الابداع الأسرية ©     أنت الزائر رقم 162375